انت هنا : الرئيسية » أخبار العراق » فتح خط جوي مباشر بين بغداد ويريفان العراق وارمينيا يوقعان سبع اتفاقيات أبرزها تجنب الضرائب والتأشيرات

فتح خط جوي مباشر بين بغداد ويريفان العراق وارمينيا يوقعان سبع اتفاقيات أبرزها تجنب الضرائب والتأشيرات

بغداد / البيان

وقع العراق وارمينيا سبع اتفاقيات ، تضمن تجنب الضرائب ، وتسهيل منح تأشيرات الدخول ، اضافة الى فتح الخط الجوي بين بغداد ويريفان ، فيما رحب رئيس الوزراء نوري المالكي بالدعوة الرسمية لزيارة جمهورية ارمينيا.
وقال وزير الخارجية هوشيار زيباري ان مواقف العراق وارمينيا متطابقة في العديد من الملفات ومنها الازمة السورية والقضية النووية الايرانية والقضية الفلسطينية.
واضاف زيباري بمؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الارميني ادوارد نالبان ديان “ان وزارة الخارجية تسعى لخدمة المواطن من خلال تسهيل منح تأشيرات الدخول للدول ولكن هذه المسألة تعتبر سيادية لانها تتعلق بالدول الاخرى وهذا يعتمد على الوضع الامني فيها،مشيرا الى ان معظم السفارات بدأت بأعطاء تأشيرة الدخول من الاراضي العراقية وتحديدا في العاصمة بغداد بعد ان كانت تلك الدول تمنحها في مدن اخرى خارج العراق”.
واضاف”ان العراق اتفق على وضع التسهيلات لدخول العراقيين الى ارمينيا ودول اخرى كجورجيا وماليزيا،مبينا انه بالرغم من تلك التسهيلات الا ان المعاناة لاتزال موجودة عند الدخول الى دول اخرى ليس لدى المواطن فحسب بل حتى لدى الوفود الرسمية العراقية”.
وبين”ان العراق وارمينيا يؤكدان على ضرورة الحل السياسي للأزمة السورية وان يقرر الشعب السوري مصيره بنفسه،مبينا ان العراق وارمينيا يدعمان الجهود الاممية في مؤتمر جنيف2 للتوصل الى حلول لحل هذه الازمة”.
من جهته اعلن وزير الخارجية الارميني ادوارد نالبان ديان عن” توقيعه على سبع اتفاقيات مع العراق ومنها تجنب الضرائب وفتح الخط الجوي وتسهيل دخول العراقيين الى ارمينيا واتفاقيات اخرى تتعلق بالمجالات الزراعية والسياحية والصحية والتعاون الثقافية وكذلك فتح خط جوي مباشر بين بغداد ويريفان وفتح قنصلية لجمهورية ارمينيا في مدينة اربيل،مؤكدا على اهمية تنظيم زيارات الوفود المشتركة بين الجانبين”.
واشار”الى انه متفائل جدا بحجم التبادل الاقتصادي مع العراق خاصة وانه انطلق قبل ثلاثة سنوات فقط وقد وصل الان الى 80 مليون دولار.وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد تلقى دعوة رسمية لزيارة جمهورية ارمينيا من وزير خارجية ارمينيا ادوارد نالبانديان.وذكر بيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء :” ان المالكي عبر اثناء لقائه نالبان ديان عن ترحيبه بالدعوة واستعداد العراق لرفع مستوى التعاون بين البلدين في مختلف المستويات “مضيفا “ان هناك مجالات واسعة للتعاون يجب استثمارها لاسيما مع توفر الإرادة السياسية والرغبة المشتركة بتطوير العلاقات الثنائية،” داعيا الى “الانتهاء من الاتفاقيات السبع المزمع توقيعها بين الجانبين.”.
من جهته اكد وزير الخارجية الارميني :” ان بلاده تنتظر زيارة رئيس الوزراء، وتسعى لتطوير علاقاتها مع العراق في جميع المجالات خصوصا في مجال الزراعة والصناعات الإلكترونية والتعليم والصحة ، مشيرا الى قيام السلطات الارمينية بتسهيل إجراءات السفر بالنسبة للعراقيين”.
الى ذلك بحث نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي مع وزير الخارجية الارميني نالبان ديان والوفد المرافق له امس الاثنين العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها.وذكر بيان لمكتب نائب رئيس الجمهورية ان “الخزاعي استقبل في مكتبه ببغداد وزير الخارجية الارميني ورحب الخزاعي بزيارة الوفد للعراق معربا عن أمله ان تسهم الزيارات المتبادلة بين البلدين في دعم وتطوير العلاقات الثنائية بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين، مشيرا الى ان العراق الجديد ينتهج سياسية الابواب المفتوحة ويحرص على تطوير علاقاته مع كافة الدول الشقيقة والصديقة معبراً في الوقت ذاته عن سعادته برغبة الحكومة الأرمينية فتح سفارتها في بغداد”.
وشدد الخزاعي على ضرورة تفعيل اتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين، داعياً في الوقت ذاته الشركات الارمينية للاستثمار في العراق والعمل على تعزيز فرص التعاون بين البلدين في المجالات الصحية والثقافية والتعليمية والزراعية كما ناقش الجانبان أهمية تعزيز قطاع السياحة وفتح خط جوي بين البلدين.
بدوره نقل وزير الخارجية الارميني تحيات الرئيس الأرميني للعراق حكومة وشعباً ,وتمنياته بالشفاء العاجل لرئيس جلال الطالباني وسعيه لتطوير العلاقات بين البلدين في كافة المجالات.

Comments are closed.

© 2013 جريدة البيان العراقية

الصعود لأعلى