انت هنا : الرئيسية » الأولى » بعد تهديدات علي حاتم السليمان بأخذ الثأر اختطاف وقتل ستة جنود في الفلوجة

بعد تهديدات علي حاتم السليمان بأخذ الثأر اختطاف وقتل ستة جنود في الفلوجة

السومرية نيوز/ الأنبار

أفاد مصدر في شرطة محافظة الأنبار بأن مسلحين مجهولين اختطفوا أربعة جنود بعد خروجهم من قاعدة عسكرية جنوب الفلوجة، كما شهدت الفلوجة مقتل جنديين بنيران قناصين بحادثين منفصلين.
وكان الشيخ علي حاتم السليمان قد هدد بعد مقتل متظاهرين الفلوجة بأنه سيأخذ بثأرهم مهما طال الزمن ، وقال السليمان في تصريحات نقلتها قناة (الشرقية) من داخل احدى خيام المعتصمين في الانبار امس الاول الجمعة اننا سنأخذ بثأرهم حتى لو بعد مائة سنة ، مطلقا في الوقت ذاته تصريحات تحرض على استهداف الجيش العراقي ، مدعيا ان قوة قادمة من بغداد اطلقت النار على المتظاهرين .
وقال المصدر في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “مسلحين مجهولين اعترضوا، ظهر امس سيارة نوع (BMW) تقل أربعة جنود عند خروجهم من قاعدة عسكرية جنوب مدينة النعيمية جنوب الفلوجة، وتمكنوا من اختطافهم”.
وأضاف المصدر أن “المسلحين اقتادوا المختطفين إلى جهة مجهولة”، مبينا أن “قوات أمنية بدأت حملة تفتيش بحثا عنهم”.
ويوم امس دعت وزارة الدفاع متظاهري محافظة الانبار الى الحيطة والحذر لكي لا تستغل مظاهراتهم السلمية من قبل زمر ارهابية تريد إشعال الفتنة بين المواطنين والقوات الامنية.
وقالت الوزارة في بيان لها ان زمرة من الارهابين الجبناء الذين تسللوا من بين صفوف المتظاهرين قامت بقتل ثلاثة من جنودنا الأبطال”.مضيفة”تنعي الوزارة شهداءها الذين سقطوا أثناء تأديتهم للواجب المقدس لحماية المتظاهرين في مدينة الفلوجة”.
واضافت”نعزي أنفسنا وعوائل الشهداء وأبناء العراق البررة الذين كانوا من خيرة المقاتلين بما يمتازون به من انضباط ومهنية عالية”متمنية” الحفاظ على سلمية التظاهر حفاظا على حياة المتظاهرين وحياة القوات الامنية”.
وشهدت مدينة الفلوجة امس مقتل جنديين بنيران قناصين بحادثين منفصلين إحداهما في منطقة النعيمية (15 كم جنوب الفلوجة)، والآخر في منطقة السينية ( 10 كم شمال الفلوجة).
يذكر أن مدينة الفلوجة شهدت امس الاول (25 كانون الثاني 2013)، سقوط سبعة قتلى و58 مصاباً بينهم أطفال ومصور السومرية في صدامات اثر مهاجمة قوات الجيش

Comments are closed.

© 2013 جريدة البيان العراقية

الصعود لأعلى