انت هنا : الرئيسية » الأولى » قنديل في بغداد اليوم .. وزيارة مرتقبة لرئيس وزراء الكويت

قنديل في بغداد اليوم .. وزيارة مرتقبة لرئيس وزراء الكويت

مراقبون : زيارة رئيس الوزراء المصري ستعطي زخما جديدا للعلاقات بين البلدين
البيان/ محمد علي

تجري الاستعدادات في بغداد لاستقبال رئيس الوزراء المصري هشام قنديل المؤمل وصوله اليوم في زيارة رسمية للعراق بدعوة من رئيس الوزراء نوري المالكي، وهي الزيارة الاولى لرئيس وزراء مصري الى العراق بعد الثورة التي اطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك ، وسبق للمالكي وقنديل ان التقيا في القاهرة على هامش انعقاد مؤتمر قمة الدول الاسلامية الاخير. وعلمت (البيان ) ان قنديل سيصل اليوم على راس وفد اقتصادي وتجاري في زيارة تستغرق يومين يبحث فيها مع رئيس الوزراء نوري المالكي تطوير التعاون وتوسيع العلاقات العراقية المصرية ، الى جانب بحث الاوضاع في المنطقة .
ويرى المراقبون لهذه الزيارة وللزيارات المتبادلة بين المسؤولين بهذا المستوى الرفيع بأنها ستشكل انعطافة جديدة في مستقبل التعاون الثنائي ، الى جانب مايشكله ثقل الدولتين وتأثيرهما في قضايا المنطقة .
المنطقة .
ويضم الوفد المصري المجموعة الاقتصادية ومجموعة من كبار رجال الأعمال وسيتم خلال الزيارة الإعلان عن تأسيس مجلس الأعمال العراقي المصري المشترك، كما يرافقه عدد من الصحفيين المصريين.
من الصحفيين المصريين.
ويعد العراق ومصر عضوين بارزين في اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري وبرنامجها التنفيذي لإقامة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بين الدول العربية، وبذلك فأن هذه الاتفاقية تشكل إطاراً ناجحاً لتنظيم العلاقات التجارية بين البلدين، كونها اشتملت على جملة من التفضيلات والامتيازات الممنوحة للسلع ذات المنشأ العربي المتبادلة في أطار المنطقة بشكل أدركت هذه التفضيلات والامتيازات وعلت على ما هو موجود في اتفاقيات الإطار الثنائي.
كما تعد جمهورية مصر العربية من أهم الدول العربية التي حققت مستويات عالية مـن التبادل التجاري مــع العراق خلال الفتـــرة 1997-2001 حيث بلغت ( 1402 ) مليون دولار وذلك في أطار مذكرة التفاهم التجاري 370 مليون دولار، وتوقعت مصادر مطلعة ان تسهم زيارة رئيس وزراء العراق الى مصر ولقاءه بالمسؤولين هناك على هامش مؤتمر القمة الاسلامية اضافة الى لقاء بغداد اليوم في اعطاء زخم جديد للعلاقات بين البلدين في المجالات كافة . وفي الوقت ذاته يترقب العراق زيارة الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس وزراء الكويت على رأس وفد كويتي رفيع المستوى، في الأيام المقبلة لبحث عدة قضايا من بينها رفع العقوبات الأممية خاصة البند السابع.
وتشير البيانات أن منحنى التبادل التجاري خلال الفترة (2005 – 2008) شهد اتجاها تصاعديا، وان عام 2008 قد شهد زيادة واضحة في حجم التبادل التجاري وبمعدل نمو سنوي بلغ 77%، حيث بلغ حجم التبادل التجاري في هذا العام 369 مليون دولار، ألا أن أجمالي التبادل التجاري في عام 2009 حافظ على نفس المستوى للسنة السابقة دون أن تظهر زيادة واضحة في هذا الرقم حيث بلغ أجمالي التبادل التجاري 370 مليون دولار، وتوقعت مصادر مطلعة ان تسهم زيارة رئيس وزراء العراق الى مصر ولقاءه بالمسؤولين هناك على هامش مؤتمر القمة الاسلامية اضافة الى لقاء بغداد اليوم في اعطاء زخم جديد للعلاقات بين البلدين في المجالات كافة . وفي الوقت ذاته يترقب العراق زيارة الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس وزراء الكويت على رأس وفد كويتي رفيع المستوى، في الأيام المقبلة لبحث عدة قضايا من بينها رفع العقوبات الأممية خاصة البند السابع.
الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس وزراء الكويت على رأس وفد كويتي رفيع المستوى، في الأيام المقبلة لبحث عدة قضايا من بينها رفع العقوبات الأممية خاصة البند السابع.
واكد مصدر مسؤول ان المباحثات العراقية الكويتية على هامش مؤتمر القمة الإسلامية في القاهرة خرجت باتفاق على أن يزور الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس الوزراء الكويتي، على رأس وفد رفيع المستوى، العاصمة بغداد قريباً، لبحث ضرورة إخراج العراق من طائلة البند السابع وملفات أخرى ، كما انها دخلت مرحلة جديدة بعد الاتفاق على حسم الكثير من القضايا العالقة كالحدود وملف الخطوط الجوية العراقية واستئناف رحلاتها الى الكويت

Comments are closed.

© 2013 جريدة البيان العراقية

الصعود لأعلى