انت هنا : الرئيسية » الأولى » (البيان) تنشر أسماء مرشحي ائتلاف دولة القانون للانتخابات المحلية ..المفوضية والأمنية تقترحان اجراء انتخابات الانبار ونينوى في 18 آيار

(البيان) تنشر أسماء مرشحي ائتلاف دولة القانون للانتخابات المحلية ..المفوضية والأمنية تقترحان اجراء انتخابات الانبار ونينوى في 18 آيار

انتخابات مجالس المحافظات في أرقام .. وبغداد هي الأعلى في عدد المرشحين
بغداد/البيان

اقترحت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات واللجنة الامنية الخاصة بانتخابات مجالس المحافظات على مجلس الوزراء اجراء انتخابات محافظتي الانبار ونينوى في يوم السبت الموافق الثامن عشر من مايس المقبل.وكانت المفوضية واللجنة الامنية عقدا اجتماعا يوم امس بحضور عدد من القادة الامنيين في محافظتي الانبار ونينوى بشأن تحديد الموعد المناسب لاجراء الانتخابات المحلية في هاتين المحافظتين.وكان مصدر في مفوضية انتخابات محافظة نينوى
اعلن امس الاول ان انتخابات مجلس محافظة نينوى ستجري بعد شهر واحد فقط من اجراء الانتخابات في باقي المحافظات والمقررة في العشرين من نيسان المقبل.
وقال لمراسل الوكالة الوطنية العراقية للانباء /نينا/ ان ” الكتل السياسية والقادة الامنيين في محافظة نينوى اعلنوا هذا القرار وبالاتفاق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في بغداد بعد الاجتماع الذي عقد في الموصل وحضره رئيس الادارة الانتخابية بالمفوضية مقداد الشريفي “.
واوضح المصدر ان ” المفوضية قللت المدة التي كانت قد اقرت
لمحافظتي نينوى والانبار من ستة اشهر الى شهر واحد لمحافظة نينوى بدءا من المدة المحددة للانتخابات في باقي المحافظات والمقررة في 20 نيسان المقبل “.
واشار الى ” ان المفوضية جاهزة ومستعدة مع جميع مراكز الانتخاب لاجراء الانتخابات المقبلة لمجلس المحافظات بالاتفاق مع جميع الكتل السياسية والقادة الامنيين “.
يشار الى ان مجلس الوزراء اكد في جلسته الاعتيادية التي عقدها الاسبوع الماضي برئاسة نوري المالكي رئيس المجلس قراره السابق بتأجيل الإنتخابات في محافظتي نينوى والأنبار ، مشترطا لالغاء القرار ، زوال الاسباب المبنية على التقارير الامنية.
وذكر بيان لمجلس الوزراء ان المجلس ” اكد على قراره رقم (118) لسنة 2013 الخاص بتأجيل الإنتخابات في محافظتي نينوى والأنبار لا سيما أن التأجيل جاء مقروناً بأسباب مبنية على تقارير الجهات الأمنية المعنية ، واذا ما زالت الأسباب يزول القرار بالتأجيل إعتماداً على تلك التقارير.
وسجلت محافظة بغداد اعلى رقم من حيث عدد المرشحين لانتخابات مجالس المحافظات التي ستجري في 20 نيسان الجاري، فيما حلت محافظة ميسان بالمركز الاخير من حيث اعداد المرشحين.
وحسب تقرير اعدته وكالة كل العراق [اين] قد بلغ عدد المرشحين في محافظة بغداد التي يبلغ عدد سكانها 7,255,278 مليون نسمة 1687 مرشحا يتنافسون لشغل 58 مقعدا، من بينها 15 مقعدا مخصصة للنساء، ومقعد واحد لكل من المسيحيين والصابئة المندائيين، والكرد الفليين، والتركمان،، وحلت محافظة البصرة التي يبلغ عدد سكانها 2,601,790 مليون نسمة، بالمرتبة الثانية حيث بلغ عدد المرشحين فيها 654 مرشحا يتنافسون على 35 مقعدا بينها 9 مقاعد مخصصة للنساء ومقعد واحد للمسيحيين.وذهب المركز الثالث من حيث عدد المرشحين إلى محافظة نينوى، التي يبلغ عدد سكانها 3,353,875 مليون نسمة برصيد 641 مرشحا يتنافسون لشغل 39 مقعدا بينها 10 مقاعد للنساء ومقعد واحد لكل من المسيحيين والايزيديين والشبك، فيما حصلت محافظة بابل، التي بلغ عدد سكانها 1,864,124 مليون نسمة على المركز الرابع برصيد 622 مرشحا يتنافسون على 31 مقعدا، بينها 8 مقاعد للنساء.
والكرد الفليين، والتركمان،، وحلت محافظة البصرة التي يبلغ عدد سكانها 2,601,790 مليون نسمة، بالمرتبة الثانية حيث بلغ عدد المرشحين فيها 654 مرشحا يتنافسون على 35 مقعدا بينها 9 مقاعد مخصصة للنساء ومقعد واحد للمسيحيين.وذهب المركز الثالث من حيث عدد المرشحين إلى محافظة نينوى، التي يبلغ عدد سكانها 3,353,875 مليون نسمة برصيد 641 مرشحا يتنافسون لشغل 39 مقعدا بينها 10 مقاعد للنساء ومقعد واحد لكل من المسيحيين والايزيديين والشبك، فيما حصلت محافظة بابل، التي بلغ عدد سكانها 1,864,124 مليون نسمة على المركز الرابع برصيد 622 مرشحا يتنافسون على 31 مقعدا، بينها 8 مقاعد للنساء.
وحلت محافظة كربلاء المقدسة، التي بلغ عدد سكانها 1,094281 مليون نسمة خامسا حيث يتسابق فيها 609 مرشحين لشغلل 27 مقعدا، بينها 7 مقاعد للنساء، تلتها محافظة صلاح الدين، التي يبلغ عدد سكانها 1,441,266 مليون نسمة بالمركز السادس، حيث يتنافس فيها 589 مرشحا لشغل 29 مقعدا، بينها 8 مقاعد للنساء.
المركز السابع كان من حصة محافظة الانبار، التي يبلغ عدد سكانها، 1,598,822 مليون نسمة، بواقع 572 مرشحا يتنافسون لشغل 30 مقعدا، منها 8 مقاعد مخصصة للنساء، فيما أتت محافظة القادسية، التي يبلغ عدد سكانها، 1,162,485 مليون نسمة بالمركز الثامن حيث يتسابق فيها 471 مرشحا لشغل 28 مقعدا، بينها 7 مقاعد مخصصة للنساء.
اما المركز التاسع فحصلت عليه ل 28 مقعدا منها 7 مقاعد مخصصة للنساء، ومقعد واحد للكرد الفيليين.
محافظة النجف الاشرف،التي يبلغ عدد سكانها، 1,319,608 مليون نسمة حيث يتنافس فيها 461 مرشحا على 29 مقعدا بينها 8 مقاعد مخصصة للنساء، بينما جاءت محافظة واسط، التي يبلغ عدد سكانها، 1,240,935 مليون نسمة بالمركز العاشر بواقع 426 مرشحا يتنافسون لشغل 28 مقعدا منها 7 مقاعد مخصصة للنساء، ومقعد واحد للكرد الفيليين.
وجاءت محافظة ذي قار، التي يبلغ عدد سكانها، 1,883,160 مليون نسمة بالمركز الـ 11 بواقع 404 مرشحين يتنافسون لشغل 31 مقعدا بينها 8 مقاعد للنساء، اما المركز الـ 12 فحصلت عليه محافظة ديالى، البالغ عدد سكانها، 1,477,684 مليون نسمة، حيث يتسابق 382 مرشحا لشغل 29 مقعدا بينها 8 مقاعد للنساء.
محافظة المثنى، التي بلغ عدد سكانها 735,905 آلف نسمة، حلت بالمركز قبل الاخير، حيث يتسابق 331 مرشحا لشغل مقاعدها الـ 26 منها 7 مقاعد مخصصة للنساء، واخيرا جاءت محافظة ميسان، التي يبلغ عدد سكانها، 997,410 آلف نسمة، بالمركز الـ 14 والاخير حيث يتسابق فيها 289 مرشحا لشغل 27 مقعدا، بينها 7 مقاعد مخصصة للنساء.
وبذلك يبلغ عدد المرشحين في المحافظات الـ 14 التي ستجري فيها الانتخابات، 8138 مرشحا، لشغل 447 مقعدا، بينها 117 مقعدا مخصصة للنساء، بموجب نظام الكوتا، الذي فرض نسبة 25 بالمائة من عدد كل اعضاء كل مجلس للنساء، و 9 مقاعد مخصصة للاقليات.

Comments are closed.

© 2013 جريدة البيان العراقية

الصعود لأعلى